منح مجانية | كورسات مجانية | كورسات لغات | وظائف

كيف تصبح مفرغ صوتي محترف؟

لابد أنك قرأت مسبقاً على منصات التواصل الاجتماعي أو مواقع العمل الحر عن إعلان ” مطلوب مفرغ صوتي جيد لتفريغ مقاطع صوتية”، قد يستوقفك هذا الإعلان قليلاً، ما هذه المهنة؟ وما هى متطلباتها؟ وكيف استطيع تعلم التفريغ الصوتي؟ وكيف أصبح مفرغ صوتي ناجح؟

لا تقلق عزيزي القارئ فقد نتطرق في هذا المقال عن إجابة تلك التساؤلات التي تراود ذهنك.

ما هو مجال التفريغ الصوتي؟

يعد مجال التفريغ الصوتي من مجالات العمل ذات الربح الجيد، قد يكون العائد المادي في البداية قليلاً ولكن مع الخبرة والممارسة وبمرور الوقت قد تحصل على ربح مادي جيد

ويمكنك أن تعمل مفرغ صوتي من المنزل عن طريق الإنترنت ومواقع العمل الحر، ولكن يجب أن تدرك أولاً ما هو التفريغ الصوتي؟

التفريغ الصوتي هو الطريقة التي من خلالها يقوم الشخص (مفرغ صوتي) بتحويل النصوص المسموعة إلى نصوص مكتوبة أو تحويل النصوص المكتوبة إلى تسجيلات

مع الحرص على نقل المعلومات كما هى دون زيادة أو نقصان أو تغيير في المحتوى والتنويه في حالة القيام بتغييرات إذا تطلب الأمر لذلك.

فقد يعني ذلك أنك سوف تقوم بسماع مقطع صوتي من ملف صوتي أو فيديو أيا كان نوعه محاضرات، خطب، دروس، حوار تليفزيوني، وغيرهم ثم تقوم بكتابة ما تسمعه في المقطع على ملف كتابة وليكن Word دون أن تضيف أو تنقص من الكلمات التي سمعتها

بالإضافة إلى تنسيق النص الذي تقوم بكتابته من خلال وضع علامات الترقيم في وضعها الصحيح، وإذا كان المقطع باللهجة العامية يجب أن تحوله إلى اللغة العربية الفصحى.

أما في حالة إنشاء مقاطع صوتية أو فيديوهات فهذا يُعني أنك سوف تقوم بقراءة النص المكتوب جيداً وتحاول فهم المحتوى الخاص به ومن ثم تقويله بتحويله إلى ملف صوتي أو مقطع فيديو حسب المطلوب منك

وقد يتطلب هذا النوع القدرة على التحدث بثقة بدون انقطاع أو تهتهة، كما يتطلب أيضا لباقة في الحديث والقدرة على الارتجال إذا تطلب الأمر وأيضاً التحدث بالطريقة التي يفهمها الجمهور المستهدف حتى تجذب انتباههم للمقطع.

أنواع التفريغ الصوتي

تختلف أنواع التفريغ الصوتي باختلاف المواد المراد تفريغها، ومن أبرز تلك الأنواع ما يلي:-

النوع الأول: تفريغ التسجيلات الصوتية

أنواع التفريغ الصوتي
تحويل النصوص المسموعة إلى مكتوبة

والمقصود به تحويل النصوص المسموعة إلى نصوص مكتوبة

قد يستخدمها الكثير من الأشخاص في الحفاظ على المعلومات من الضياع

والعودة إليها بسهولة وقت الحاجة أو الذين يعانون من مشاكل ففي السمع

فقد تساعدهم تلك الطريقة في تلقي المعلومات بسهولة أكثر.

وينقسم هذا النوع إلى:-

1. تفريغ المحاضرات العلمية

يقوم به الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة، حيث أن الانتباه إلى المحاضرات والدروس المسموعة وحده غير كافي لتلقي المعلومات فمن الممكن بعد الانتهاء من المحاضرة تتطاير تلك المعلومات بسهولة من ذهنهم

لذلك يسعى الطلاب إلى تفريغ وتدوين تلك المحاضرات في دفاتر خاصة للاستذكار منها بشكل دقيق دون فقد أي شئ.

2. تفريغ الخطابات السياسية

هذا النوع من التفريغ دقيق جداً ويتطلب أشخاص محترفين في مجال التفريغ الصوتي ولديهم خلفية سياسية جيدة

ويتم استخدام تفريغات المقابلات والخطابات السياسية في وسائل الإعلام المختلفة التي تنقل الأحداث الهامة

لذلك إذا حدث خطأ أثناء التفريغ قد ينعكس سلبياً على السياسيين والعلاقات بين الدول المختلفة.

النوع الثاني: تفريغ النصوص الكتابة

تحويل النصوص المكتوبة إلى مسموعة
تحويل النصوص المكتوبة إلى مسموعة

والمقصود بها تحويل النصوص المكتوبة إلى تسجيلات صوتية أو مقاطع فيديو

فقد يميل الكثير من الأشخاص إلى تلقي المعلومات بهذا النمط لأنه أكثر سهولة في توصيل المعلومة وتذكرها لاحقاً

كما أنه مناسب للذين يعانون من صعوبة في القراءة أو مشاكل في النظر.

1. تسجيل دروس أو محاضرات

يفضل الكثير من الأفراد تلقي المعلومات من خلال الاستماع إلى الدروس أو المحاضرات العلمية، إذ أن هذا النمط يساعد على وصول المعلومات إلى ذهن المتلقي بسهولة ويجعله أكثر تركيزاً مع المُحاضر

كما يساعد أيضا في التقليل من الشعور بالملل الذي قد ينتج من القراءة لوقت طويل.

2. إنشاء مقاطع الفيديوهات

مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة أصبحت أكثر الوسائل المفضلة لدى الأفراد لتلقي المعلومات، إذ أنها أكثر الطرق جذباً للانتباه وتعد الفيديوهات قصيرة نسبياً مقارنة بالمحاضرات والكتب

لذلك تزايد الطلب على مفرغيين صوتيين لديهم القدرة على التحدث الجيد ونطق الحروف بطريقة سليمة من مخارجها الصحيحة.

الشروط اللازم توافرها في المفرغ الصوتي

لكي تصبح مفرغ صوتي ناجح يجب أن تتوافر لديك بعض الشروط التالية:-

  • القدرة على الكتابة بطريقة صحيحة وبدون أخطاء إملائية أو نحوية.
  • تعلم قواعد اللغة لتتمكن من إعادة صياغة الكلمات العامية إلى اللغة الفصحى.
  • تعلم علامات الترقيم ومواضعها في الكتابة لتتمكن من كتابة مستند سليم وصحيح.
  • القدرة على التعامل مع برامج الأوفيس وخاصة برنامج مايكروسوفت وورد.
  • امتلاك القدرة على الكتابة السريعة على الكيبورد لإنجاز قدر كبير في وقت قصير.
  • الانتباه والتركيز في التفاصيل الدقيقة الموجودة بالمحتوى المراد تفريغه.
  • كما يفضل العمل في مكان هادئ بعيداً عن الضوضاء والمشتتات لتتمكن من التركيز.
  • وفي حالة تحويل النص المكتوب إلى صوت يجب أن تتحدث بصوت واضح وجميل.
  • ويجب أيضا أن تتعلم كيفية نطق الحروف بطريقة صحيحة وفقاً لمخارج الحروف.
  • كما يجب أيضا أن يكون الصوت قوي واضح وصافي لإنشاء ملف صوتي سليم.
  • الاستمرارية في العمل والتدريب على التفريغ الصوتي للوصول إلى نتائج مرضية.

كيف تصبح مفرغ صوتي جيد؟

مفرغ صوتي
مفرغ صوتي

من أجل أن تصبح مفرغ صوتي جيد ومحترف يجب عليك إتباع الخطوات التالية لإتمام المهمة بشكل أسرع وأفضل:-

  • تأمين المكان الهادئ:- يجب أن يكون مكان العمل هادئ وبعيداً عن الضوضاء من أجل التركيز الدقيق في المحتوى الذي تقوم بتفريغه ولتجعله بجودة عالية.
  • استخدام أدوات مساعدة:- يوجد العديد من البرامج المساعدة في عملية التفريغ الصوتي مثل برنامج Express Scribe ، برنامج Audacity، برنامج Google docs، وبرنامج Grammarly للتدقيق اللغوي.
  • فهم الموضوع:- يجب عليك تكوين فكرة عامة عن المحتوى الذي تقوم بتفريغه، حيث أن فهم المفردات والكلمات المذكورة يساعدك على إعادة صياغتها دون أخطاء أو تعديل وبجودة عالية ومضمونة.
  • انشئ مسودات أولية:- في البداية يجب أن تنشأ نسخة أولية كمسودة تقوم فيها بجمع المعلومات من الملف الأصلي وتجربة الكتابة فيها ثم التعديل عليها للوصول إلى نسخة خالية من الأخطاء.
  • مراجعة العمل قبل تسليمه:- قد يغفل الكثير عن هذه الخطوة ولكنها خطوة هامة تجعلك مفرغ صوتي متميز عن غيرك، فيجب عليك التدقيق الإملائي واللغوي وأيضا تدقيق المعلومات في التسجيلات.
  • اتبع أسلوب خاص في التفريغ:- يجب على أي مفرغ صوتي أن يتبع أسلوب متميز وخاص به في تنسيق النصوص أو في طريقة التحدث بالتسجيلات بشكل يعكس هويته ويجعل عمله احترافي.

في الختام عزيزي القارئ إن العمل في وظيفة مفرغ صوتي يعد سهلاً لا يتطلب منك سوى الإجادة التامة في الكتابة وتنسيق النصوص، أو التحدث بلباقة دون خوف في حالة تسجيل مقاطع صوتية أو فيديوهات

العمل في مجال التفريغ الصوتي سهل ومربح للغاية، لذلك خذ خطوتك الأولى للعمل في هذا المجال فهو يستحق التجربة.