منح مجانية | كورسات مجانية | كورسات لغات | وظائف

Sponserd Ads

أسباب العصبية الزائدة وأضرارها وطرق علاجها

يعاني الكثير من مشكلة العصبية الزائدة التي تسبب لهم مشكلات كثيرة سواء في حياتهم الشخصية مع الأهل والأصدقاء، أو حياتهم العملية؛ ولذلك يلجأ الكثير للبحث عن أسباب العصبية الزائدة وطرق علاجها حتى يكون بإمكانهم التخلص منها والعيش بسلام، والجدير بالذكر أن العصبية أمر طبيعي، ولكن حينما تزيد عن حدها ولا تتمكن من السيطرة عليها حينها تتحول إلى مشكلة حقيقي لابد من التخلص منها، تابع هذا المقال لتعرف أسباب العصبية الزائدة وأضرارها وطرق علاجها.

العصبية الزائدة

تعد العصبية نوع من أنواع الغضب، وهو شعور طبيعي، حيث أن تخزين الغضب وعدم التنفيس عنه قد يسبب كثير من المشاكل والأضرار على الصحة النفسية والجسدية للفرد، ولكن حينما يتحول الأمر في بعض الأحيان إلى العصبية في كل وقت وتزيد عن الحد الطبيعي ولا تتمكن من السيطرة عليها تتحول في هذه الحالة إلى مشكلة حقيقية تسمى بالعصبية الزائدة، مما قد يسبب العديد من الأضرار لصحتك النفسية والجسدية، بالإضافة إلى الكثير من المشاكل في حياتك الشخصية والعملية.

Sponserd Ads

أسباب العصبية الزائدة

قد ترجع أسباب العصبية الزائدة إلى ما يلي:

  • المشاكل والضغوطات الخاصة التي يتعرض لها الفرد سواء في الحياة الشخصية أو العمل.
  • الوراثة من أحد الوالدين.
  • التعرض لأي مرض لا شفاء له مما يسبب للمريض الشعور بالتوتر والضغط والعصبية الشديدة.
  • حدوث مشاكل نفسية للفرد، والتي منها التوتر، والقلق، والاكتئاب.
  • شعور المرأة بالغضب أثناء فترة الحمل بسبب التغيرات في الهرمونات بالجسم.
  • إدمان الكحول قد يسبب التصرف بعدوانية ويؤثر على قدرة الفرد في التحكم بعواطفه وانفعالاته، وبالتالي يؤدي إلى شعوره بالعصبية.
  • الشعور بالخوف الشديد مما يتسبب في إفراز الجسم لهرمون الأدرينالين الذي ينتج عنه الشعور بالانفعال والعصبية الشديدة.
  • قد يؤدي اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه إلى الشعور بالعصبية الزائدة والغضب.

Sponserd Ads

أضرار العصبية الزائدة

١- العصبية الزائدة تسبب ضعف الجهاز المناعي

تسبب مشكلة الغضب والعصبية الشديدة حدوث ضعف للجهاز المناعي وتراجع لمستويات الجلوبيولين المناعي للأجسام المضادة، وبالطبع كما نعلم أنه خط الدفاع الأول للخلايا ضد العدوى، وبالتالي تكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والعدوى، وتم إثبات ذلك من خلال دراسات أجريت في جامعة هارفارد؛ ولذلك عليك أن تحمي جهازك المناعي وألا تغضب وإن شعرت بذلك يمكنك عمل تمارين التنفس وبعد ذلك إيجاد حلول فعالة للمشاكل بدلًا من الغضب.

٢- التأثير السلبي على الرئتين

يؤثر الغضب الشديد والعصبية على الرئتين حتى وإن لم تكن مدخنًا، وذلك وفق مجموعة من الأبحاث والدراسات التي أثبتت أن النوبات العصبية تؤثر على الرئتين بشكل كبير وتزيد من خطر مشاكل في الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى الإصابة بإلتهاب في القصبات الهوائية.

٣- رفع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

من المشاكل التي تسببها العصبية والغضب الشديد رفع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث أثبتت الدراسات أن خطر الإصابة بنزيف داخل المخ أو سكتة دماغية أو جلطة دموية يزداد بشكل كبير يصل إلى ثلاثة أضعاف عند التعرص للعصبية الشديدة التي تدوم لمدة ساعتين، كما أن العصبية الشديدة تؤثر أيضًا على الأفراد الذين يعانون من تمدد الأوعية الدموية في أحد شرايين الدماغ، حيث تسبب لهم خطر الإصابة بتمزق الأوعية الدموية؛ ولذلك عليك أن تحمي نفسك من الإصابة بهذه الأمراض الخطيرة وألا تتعصب وتلجأ إلى إيجاد حلول أخرى.

٤- زيادة أعراض القلق

تسبب العصبية الشديدة والغضب زيادة أعراض القلق المفرط، والتي قد تؤثر بالسلب على حياة الفرد بشكل يومي، حيث أن القلق والعصبية مرتبطان ارتباطًا وثيقًا، وهذا ما أثبته الأبحاث والدراسات، وبالتالي ستؤثر العصبية عليك وتزيد من قلقك المفرط مما يجعلك تشعر دائمًا بالقلق والتوتر في حياتك اليومية ولن تكون قادرًا على القيام بمهامك أو تحقيق أي إنتاجية في يومك.

٥- تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

قد تزيد العصبية الشديدة خطر الإصابة بأمراض القلب، وهو من أخطر الأضرار التي قد تؤدي إلى الإصابة بنوبة قلبية إذا زاد الأمر عن الحد وامتدت نوبة العصبية إلى أكثر من ساعتين، كما من الممكن الإصابة بأمراض الشريان التاجي؛ ولذلك عليك السيطرة على عصبيتك وغضبك لحماية نفسك من الإصابة بهذه المشاكل الخطيرة والحفاظ على قلبك، يمكنك أن تحدد مشاعرك وأن تتحدث مع الشخص الذي تغضب منه قبل أن تفقد السيطرة وتجد حلولًا للمشكلة بدلًا من الشعور بالعصبية والغضب.

طرق علاجها

العصبية الزائدة
العصبية الزائدة

ممارسة تمارين التنفس

يمكنك ممارسة تمارين التنفس عند شعورك بالعصبية والغضب أو تعرضك لأي موقف يثير غضبك، ويكون ذلك من خلال أخذ نفسًا عميقًا، ثم بعد ذلك تقوم بإخراج ذلك النفس مما يساعدك على إخراج الطاقة السلبية والتخلص من العصبية.

إيجاد حلول للمشكلة

عليك إيحاد حلول للمشكلة بدلًا من العصبية والغضب؛ ولذلك لابد من توجيه جهدك وطاقتك في معرفة ما هي أسباب المشكلة وكيف تقوم بحلها، كما لابد أن تذكر نفسك بشكل دائم أن العصبية لن تجدي لك نفعًا، بل قد تسبب لك الكثير من المشاكل رالأضرار بعد ذلك، وبالتالي الحل المناسب هو التفكير في إيجاد حلول للمشكلة بدلًا من العصبية والغضب.

ممارسة التمارين الرياضية

ستخفف ممارسة التمارين الرياضية من شعورك بالغضب، أو القلق والتوتر؛ ولذلك يمكنك ممارسة رياضة الجري أو حتى المشي حتى تتمكن من التخلص من غضبك وتشعر بالهدوء والسلام والراحة النفسية.

التعبير عن الغضب بعد الهدوء بشكل مناسب

عندما تهدأ حاول أن تعبر عن غضبك بشكل مناسب وبوضوح وبشكل مباشر، وليس بطريقة صارمة قد تجعل الآخرين يشعرون بالاستياء أو الضرر.

التفكير قبل التحدث

عليك التفكير قبل التحدث فى اللحظات التي تشعر بها بالعصبية، حيث من الممكن أن تتحدث بكلام قد تندم عليه بعد ذلك؛ ولذلك عليك أن تهدأ وتفكر قبل أن تتكلم وتقول أي شيء.

استخدام روح الفكاهة للتخلص من التوتر

حتى تتخلص من التوتر والشعور بالغضب يمكنك أن تستخدم الفكاهة ورح الدعابة، ولكن عليك أن تتجنب السخرية والتهكم حتى لا تزعج الآخرين ويزيد الأمر إلى الأسوء.

أخذ استراحة

عليك أن تمنح نفسك فترات راحة قصيرة عندما تشعر بالتعب والإرهاق، حيث سيساعدك ذلك في الشعور بالاسترخاء ولن تكون بحاجة إلى التعصب أو الغضب.

وفي الختام تكون تعرفت على أسباب العصبية الزائدة وأضرارها وطرق التخلص منها، وبذلك يمكنك تطبيق هذه النصائح والطرق المذكورة في المقال لتتمكن من حل مشكلتك وتعيش بسلام بعيدًا عن العصبية والتوتر.